تبادل الاتهامات بين الاستقلاليين…والوزير الداودي يُقربل البرلمان

تبادل الاتهامات بين الاستقلاليين…والوزير الداودي يُقربل البرلمان

A- A+
  • انتفض نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية في وجه الحسن الداودي الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في مجلس النواب اليوم الإثنين، وذلك إثر أقصر جواب للوزير على سؤال لهم حول مراقبة الأسعار حيث اكتفى بالقول إن “المراقبة مزيانة”، وهو ما حول جلسة الأسئلة الشفوية إلى ملاسنات حادة وتراشق بين الفريقين وتنابز بما خلفته الحكومات السابقة بما في ذلك حكومة الاستقلاليين التي ترأسها عباس الفاسي .

    ودعــا “مضيان” إلى “احترام المؤسسة وبعض مكونات الحكومة لها”، معتبرا أن جواب الوزير “استخفاف واستهتار بأسئلة الشعب”، مشددا على أن “هذا السلوك يتكرر، في وقت الجلسة التي تندرج في إطار مراقبة العمل الحكومي وعلى الوزير أن يقنعنا بما لديه من معلومات وليس بهذا الاسلوب”.

  • ورد عبد العزيز لشهب البرلماني الاستقلالي، على جواب الوزير له قائلا : “إن جواب الوزير ما فاجأنيش لأنه ما عندوش ما يتقال .. الإشكال الكبير أن الحكومة ملهية في الصراعات الداخلية على الزعامة، وتركت المغاربة وجها لوجه مع ارتفاع الأسعار وإشكاليات المعيشة” وزاد “ما عندكمش رؤية واستراتيجية غي كثرة الكلام والقيل والقال”.

    وفي تصريح خـاص لـ”شوف تيفي” أكد النائب البرلماني عن إقليم وزان عبد العزيز لشهب أن ” جواب الداودي على سؤال حول مراقبة الأسعار والذي لم يجاوز ثانيتين يعكس بما لا يدع مجالا للشك أن الحكومة لا تملك أجوبة على هموم ومشاكل الشعب وتعيش في خضم مشاكلها الداخلية وصراعات الزعامة بين مكوناتها، وهو ما جعل عددا من الملفات الحارقة خارج أجندة الحكومة”.

    وأضاف عبد العزيز لشهب أن “الداودي اعتاد استفزاز البرلمان بالتهرب من الجواب والاختباء وراء تحميل الحكومات السابقة المشاكل التي يعيشها المواطنون متناسيا أنه قضى بالحكومة سبع سنوات متتالية دون أثر يذكر بل إن تدبيره بالهواية لعدد من الملفات أضاع حقوق شرائح واسعة من المواطنين وخير دليل الارتفاع المهول في الأسعار في غياب المراقبة التي لا تقوم بها الحكومة إلا مناسباتيا وخاصة في رمضان”.

    وكانت جلسة الأسئلة الشفوية ليوم الاثنين قد عرفت مشادة كبيرة بين الوزير الداودي والفريق الاستقلالي بعد أن قام الوزير بالجواب على سؤال استقلالي بكلمة واحدة “المراقبة مزيانة” وهو ما اعتبره نور الدين مضيان رئيس فريق الاستقلال للوحدة والتعادلية بمجلس النواب إهانة للمجلس وبدوره الدستوري في مراقبة العمل الحكومي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سائحة بريطانية تعيش التشرد بالمغرب تستنفر السلطات بطانطان…معطيات خاصة