أسطورة الأغنية القارة السمراء “موري كانتيه” صاحب “يكي يكي” يفارق الحياة

أسطورة الأغنية القارة السمراء “موري كانتيه” صاحب “يكي يكي” يفارق الحياة

A- A+
  • غيب الموت، اليوم الجمعة، المغني والمؤلف الموسيقي الغيني موري كانتيه عن عمر ناهز 70 عاما في أحد مستشفيات العاصمة الغينية كوناكري.

    وأوضح مدير أعمال الراحل جوان ريارت “توفي موري الليلة الماضية، أثناء نومه، في العاصمة كوناكري”، مشيرا إلى أن كانتيه كان يعتزم تقديم عدة حفلات تأجلت جميعها حتى العام المقبل بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

  • وتخطت مسيرة كانتيه الفنية الطويلة النطاق الإقليمي عازفا لأداة الكورا التقليدية في غرب إفريقيا، ليعانق النجومية على الصعيد العالمي في ثمانينيات القرن الماضي بأغنيته “يكي يكي” التي تصدرت قوائم الأغاني آنذاك، والتي تفاعل معه جمهور واسع من المغاربة الذي حضروا الحفل الذي أحياه كانتيه سنة 2017 بمهرجان موازين بالعاصمة الرباط، وصرح حينها :”لقد استمتعت حقا بتجربتي في موازين وأنا مسرور جدا بروح الضيافة والشروط المهنية التي توفّرت لي ولمجموعتي الموسيقية. أحب أن أحيي حفلاتي الموسيقية أمام الجمهور المغربي لأنه جمهور متفاعل ومضياف”ز

    وجاب كانتيه، الذي ولد عام 1950، العالم كشعلة للموسيقى الإفريقية قبل أن يعود إلى بلده غينيا عام 2000، حيث دافع هناك عن قضايا مساعدة اللاجئين وإنقاذ الغابات المهددة.

    وواصل كانتيه عمله في صناعة الموسيقى، وشارك مع شخصيات موسيقية إفريقية مؤثرة في عام 2014 في أغنية “إفريقيا أوقفوا الإيبولا” لمواجهة الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 11300 شخص.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي