صندوق الإيداع والتدبير للاحتياط يعلن استئناف العمل بجميع وكالاته

صندوق الإيداع والتدبير للاحتياط يعلن استئناف العمل بجميع وكالاته

A- A+
  • أعلن صندوق الإيداع والتدبير للاحتياط، المكلف بتسيير الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين (CNRA)، والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (RCAR)، عن افتتاح جميع وكالاته ، واستئناف العمل بها.

    وذكر صندوق الإيداع والتدبير للاحتياط، في بلاغ له، أن كل زيارة لوكالاته تبقى مقيدة باحترام إجراءات السلامة الموضوعة من طرف الصندوق ، مع الإشارة إلى أنه تم وضع المنصة الرقمية، ومكتب الضبط الرقمي، رهن إشارة زبناء الصندوق وشركائه .

  • وحسب الصندوق ، فإن أي تنقل للوكالات يجب أن يبقى في إطار الضرورة القصوى ، مع تحديد موعد مسبق ، عن طريق خدمة تحديد المواعد المتوفرة منذ سنة 2016 ، عبر الموقع الإلكتروني أو مركز النداء .

    كما يمكن استعمال الموقعين الإلكترونيين ( www.cnra.ma ) و ( www.rcar.ma )، وتطبيقات الهواتف المحمولة ( SMART RCAR et SMART CNRA ) ، وكذا مراكز النداء ، حيث توفر هذه الوسائل نفس الخدمات المقدمة بوكالات الصندوق .

    ومن أجل الحصول على المزيد من المعلومات ، يمكن الاتصال بمراكز النداء من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة السادسة مساء ، عبر أرقام هاتفية مخصصة لهذه الغاية .

    فبالنسبة لخدمات التقاعد ، وضع الصندوق رهن إشارة الزبناء الرقم الهاتفي التالي 0801008888 ، والخاص بالنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (RCAR) .

    كما وضع الرقم الهاتفي 0801000017 والخاص بأنظمة التقاعد (RECORE, FRAM, CRAC, HIRAFI, RRMCC, RRMCR).

    أما بشأن صناديق التضامن ، فقد وضع الرقم الهاتفي 0801001517 ( إيرادات حوادث الشغل وحوادث السير). في حين تم وضع الرقم الهاتفي 0801002320 ( دعم الأرامل ).

    وتجدر الإشارة إلى أن الصندوق يسهر من خلال قطب الاحتياط التابع له ، على التدبير الإداري والتقني والمالي لكل من الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين (CNRA)، والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (RCAR) ، وبهذا فإنه يقوم بتدبير 148 مليار درهم المتعلقة بأكثر من 20 نظاما للتقاعد وصندوق احتياط ، والتي تتسم بتنوع كبير من حيث الفئات المستهدفة ونوعية الخدمات.

    ومن أجل القيام بهذه المهمة على أحسن وجه ، يعتمد الصندوق على بنية تدبير تنظيمية وحديثة ، وعلى منظومة معلوماتية مرنة ، وعلى موارد بشرية مؤهلة وآليات حكامة جيدة لخدمة أكثر من مليون مواطن .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    في عز كورونا….المناصب تعيد الاحتقان لوزارة الصحة العمومية