وزير الصحة يستنفر أربع مديريات للإشراف على التجارب السريرية للقاح كورونا

وزير الصحة يستنفر أربع مديريات للإشراف على التجارب السريرية للقاح كورونا

A- A+
  • أكدت مصادر مطلعة أن 5 آلاف متطوع سيشاركون بشكل تطوعي في التجارب السريرية على اللقاح الصيني الذي تنتجه شركة صينوفارم ، لكن البداية ستكون مع مجموعة أولية لن تتعدى ألف متطوعة ومتطوع، سيقسمون على المستشفيات الجامعية بين الرباط والدار البيضاء.

    وأوضح خالد فتحي الإطار الطبي بمستشفى ابن سينا بالرباط، وفقا لما ذكرته أسبوعية المشعل الصادرة غدا الخميس، أن “هذا الدواء مكون من جرعتين، جرعة في اليوم 0 وأخرى بعد مرور 21 يوما، ثم بعد ذلك سيتم تتبع هؤلاء المتطوعين لمعرفة هل طوروا أجساما مضادة، وكيف كان شكل الاستجابة”. وسيتم رفع العدد تدريجيا على مدى ثلاثة أسابيع ليبلغ في نهاية التجربة بعد 21 يوما العدد الإجماعي للمشاركين في التجربة 5 آلاف شخص. وسيخضعون لتتبع طبي في المستشفى لمدة 40 يوما، ثم بعد ذلك سيخضعون لفحص كل شهر، ثم كل شهرين إلى أن تصل إلى فحوص دورية تستمر لسنة.

  • وذكرت مصادر موثوقة تضيف المشعل، أن ملف التجارب السريرية يتابعه وزير الصحة خالد أيت الطالب شخصيا ويشرك فريق ديوانه والعاملين معه، مع استنفار أربع مديريات وزارية في عملية الإشراف والتتبع، وعلى رأس هذه المديريات مديريتان هما مديرية محاربة الأوبئة ومديرية الدواء والصيدلة، وستقدمان خبرتهما في هذا المجال، وأضافت المصادر أن العملية لازالت في إطار الاستعدادات الأولية.

    ومن الإجراءات التي سيتم اتخاذها، حسب ذات المصادر، إجراء عقد تأمين للمشاركات والمشاركين، وإجراء تشخيص بيولوجي وتحاليل مكثفة، مع توقيع المتطوع على التزام يعلن من خلاله عن رغبته في اجتياز الاختبار، و أن يكون رهن إشارة الأطر الطبية خلال المتابعة البعدية والتي قد تستمر لسنة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    منحة “دسمة” للاعبي الوداد مقابل الفوز بالديربي