شركة Palmonitor تنشر تقنيتها في المغرب لمحاربة سوسة النخيل الحمراء

شركة Palmonitor تنشر تقنيتها في المغرب لمحاربة سوسة النخيل الحمراء

A- A+
  • وقع المغرب عقدا مع شركة Palmonitor، المتخصصة في توريد التقنيات المتقدمة التي تسمح باكتشاف يرقات السوسة الحمراء في مرحلة مبكرة جدًا من التطور، وذلك عقب مناقصة دولية أطلقتها خدمات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA)، التابع لوزارة الفلاحة في المملكة، لمساعدتها على مكافحة خطر سوسة النخيل الحمراء.

    وتتخد هذه الحشرة من آسيا موطنا لها، ويبلغ طولها بالكاد بضعة سنتيمترات، حيث تتسلل إلى الجزء الداخلي من الشق – جذع شجرة النخيل – وتضع مئات اليرقات، التي تتغذى على النبات، وهذه الحشرة هي المسؤولة عن موت ملايين أشجار النخيل، وهي آفة تهدد بشكل مباشر دخل ملايين الأشخاص الذين يعيشون على زراعة النخيل.

  • وظهرت سوسة النخيل الحمراء في الشرق الأوسط في أوائل الثمانينيات، واستمرت في الانتشار حتى وصلت إلى المغرب حيث تم الإبلاغ عن ظهور أولى الحالات في عام 2008، وبعد تجربة العديد من الحلول، أطلق المغرب دعوة دولية للمساعدة، فاستجابت palmonitor.

    وفي عام 2019 ، قامت شركة Palmonitor بتركيب حوالي مائة جهاز استشعار في منطقة طنجة-أصيلة، بإشراف المكتب الوطني للسلامة الصحية.

    وبعد صدور نتائج التجربة، تم تكليف Palmonitor بنشر عشرات الآلاف من أجهزة الاستشعار لتغطية بؤر العدوى الرئيسية في المنطقة الشمالية من البلاد.

    ستبدأ هذه العملية في شهر شتنبر 2020 بعد تأخر العمل بسبب جائحة كوفيد 19.

    وكشف ذات المصدر أنه باستخدام تقنية تعتمد على الحركة الزلزالية وتحليلها بالذكاء الاصطناعي، تكمن دقة المستشعرات في أنها تستطيع الكشف عن وجود يرقات يبلغ حجمها 10 ملم داخل جذع بحجم راحة اليد.

    وشدد المصدر ذاته على أن الهدف من استخدام هذه التقنية يتمثل بالأساس في كسر دورة تطور الآفة عن طريق الكشف عن وجود يرقات السوسة الحمراء في شجرة النخيل في أقرب وقت ممكن، مشيرا في ذات السياق إلى أنه “مع وجود ما يقارب 7 ملايين نخلة (في حالة نمو مستمر)، فإن هناك خطرا كبيرا يتمثل في ترك السوسة تلوث مناطق النمو في جنوب شرق المغرب.

    وتابع المصدر أنه كجزء من خطة توزيع حل Palmonitor في المغرب، وكدور استراتيجي للبلاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سيتم إنشاء غرفة تحكم واحدة في مقر الإدارة الإقليمية لـ ONSSA في طنجة، سيسمح بمراقبة حالة الأشجار على مدار 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع.

    وقال الرئيس التنفيذي لشركة Palmonitor ، Jovan Dujorivc: “لقد قررنا استهداف منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كسوقنا الرئيسي من أجل زيادة استخدام لتقنيتنا من أجل اكتشاف أفضل للسوسة في السنوات القادمة، نحن نعلم أن لدينا حلًا فريدًا تم إثباته مرارًا وتكرارًا للسيطرة الفعالة على انتشار الآفة”.

    وقال ذ جوناثان ليفي ، المدير العام لشركة Demeures Et Jardins ، الشريك المغربي لشركة Palmonitor “هذه هي الخطوة الأولى في عملية طويلة”.

    وقال أيضا: “منذ الإعلان عن توقيع العقد مع المكتب الوطني للسلامة الاجتماعية، وردت طلبات للحصول على معلومات من جميع أنحاء المغرب، وأيضا من الخارج”، مضيفا أنه “يتم تطوير الحلول مع المنظمات المختلفة وسيتم اقتراحها على المنتجين لتمكينهم من تجهيز أنفسهم بهذه التكنولوجيا”.

    وأبرز المصدر ذاته أنه “بفضل الحلول المبتكرة التي تقدمها Palmonitor، يمكن طمأنة المزارعين بمعرفة أن محاصيلهم آمنة”، مشيرا إلى أنه “يمكن توفير النفقات الكيميائية والحفاظ على الإنتاج بمستوى عالٍ من الجودة، دون أي ضرر ناتج عن المعالجات الكيميائية المتكررة، والتي ستقتصر على ما هو ضروري تمامًا”.

    لمزيد من المعلومات حول Palmonitor ، يرجى زيارة https://palmonitor.com/.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي