ما تقيش ولدي تطالب بتشديد العقوبات في قضايا الاغتصاب والاستغلال الجنسي للقاصرين

ما تقيش ولدي تطالب بتشديد العقوبات في قضايا الاغتصاب والاستغلال الجنسي للقاصرين

A- A+
  • جددت منظمة ما تقيش ولدي مطالبتها بتشديد العقوبات في قضايا الاغتصاب والاستغلال الجنسي للقاصرات و القاصرين ووضع حد للإفلات من العقاب في جرائم الاغتصاب.

    وتأتي هذه المطالب حسب بلاغ للمنظمة توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم السبت، “إثر عملية الاغتصاب والقتل الشنيعتين اللتين تعرض لهما الطفل عدنان ذو 11 ربيعا بمدينة طنجة من وحش آدمي”.

  • وأضافت المنظمة أن مدينة طنجة تعيش على وقع البيدوفيليا وانتشارها بشكل سافر حيث اهتزت المدينة مساء أمس الجمعة 11 شتنبر 2020 على واقعة إغتصاب وقتل طفل قاصر يبلغ 11 سنة، قيد حياته، من طرف وحش ادمي يبلغ حوالي 32 سنة، مشيرة إلى أن “المغتصب عمد إلى أخذ الطفل بالقوة وإدخاله إلى المنزل الذي يكتريه رفقة أصدقائه ليقوم بهتك عرضه بطريقة وحشية وقتله ودفنه بالحديقة المجاورة للمنزل “.

    وشددت المنظمة في ذات البلاغ، “انطلاقا من الدفاع عن المصلحة الفضلى للطفل واعتمادا على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الطفل و التي يعد المغرب طرفا فيها على اعتبار حقوق الطفل ركيزة أساسية لمجتمع الحرية و الكرامة و كافة حقوق الإنسان للجميع، تسجيلها ضعف الإجراءات الحمائية لحقوق الطفل و تغييب المصلحة الفضلى أساس تفشي الظاهرة”.

    واستنكر عدد من النشطاء الفيسبوكيين ما أقدم عليه “الوحش الأدمي” في حق الطفل عدنان مطالبين بتنفيذ أقصى العقوبات في حقه حتى يكون عبرة لأمثاله وحماية للاطفال من سلوكات بعض الوحوش الأدمية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    قبل 3 أيام من الديربي..طبيب الرجاء يكشف جديد الإصابات وهذا موعد عودة بنحليب