نايضة بين الأحزاب….وليمة العثماني يعقبها إعلان الصراع حول الانتخابات

نايضة بين الأحزاب….وليمة العثماني يعقبها إعلان الصراع حول الانتخابات

A- A+
  • كما كان منتظرا، لم تسفر اللقاءات الماراطونية لزعماء الأحزاب الممثلة في البرلمان والتي انتهت بوليمة أعدت من طرف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مساء يوم الأربعاء، والذي عول كثيرا على اللقاء والوليمة لتقريب الرؤى حول قوانين الانتخابات ونمط الاقتراع، في ظل تباعد الرؤى بين الأحزاب خلال المقترحات التي قدمتها لوزارة الداخلية حول الانتخابات المقبلة.

    وأضاف مصدر مطلع “لشوف تيفي” بأن اللقاء كان فاشلا بجميع المقاييس، وأن الحقيقة الوحيدة هي حضور جميع رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان باستثناء نبيلة منيب الأمينة العامة لفيدرالية اليسار، مشيرا بأن اللقاء انطلق منذ السادسة تقريبا بالفيلا المخصصة لرئاسة الحكومة بحي الأميرات، لكن لم يسفر عن أي اتفاق.

  • وشدد المصدر ذاته، بأن اللقاء كان فاشلا ولم يستطع تقريب الرؤى بين زعماء جميع الأحزاب السياسية، مضيفا بأن اللقاء يبعث على الخوف من الصراع الذي ستشهده الاستحقاقات الانتخابية المقبلة في ظل سياسة التشكيك الممنهجة من طرف بعض الأطراف السياسية على حد تعبيره.

    وقال المصدر ذاته، بأن استمرار زعماء الأحزاب السياسية على مواقفهم الحالية تجاه قوانين الانتخابات ونمط الاقتراع، سيجعل مهمة إعادة الثقة في العمل السياسي والحزبي مستحيلا، مشيرا بأن كل حزب سياسي يرغب في صدور قوانين تتلاءم ومتطلعاته ومطالب قواعده لأهداف سياسية ضيقة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الزيات ينجح في إبرام صفقة جديدة قبل الديربي