الشوباني.. مشكل بين وزير الصحة والخارجية يضيع على ساكنة زاكورة مستشفى مجهزا

الشوباني.. مشكل بين وزير الصحة والخارجية يضيع على ساكنة زاكورة مستشفى مجهزا

A- A+
  • حمل الحبيب الشوباني رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت المسؤولية كاملة لوزارة الصحة، في إقبار اتفاقية تأهيل المختبرات الصحية الخمسة بالجهة، متهما جهات “مركزية وإدارية” بعرقلة الإتفاقية الموقعة قبل جائحة فيروس كورونا19.

    وقال الشوباني وسط غضب أعضاء المجلس واحتجاجهم: “تم تقديم ملف حيوي عن الصحة وبحضور وزير الصحة أنس الدكالي، وتحدثنا فيه عن تأهيل المختبرات بالجهة قبل كورونا، حيث رصدنا الاعتمادات وقمنا بواجبنا ولكن الاتفاقية بقيت مجمدة في وزارة الصحة، ولم توقع إلى اليوم وهذه عينة من العينات”.

  • وتابع الشوباني حديثه بالقول إن”مكان المساءلة اليوم هو البرلمان وليس مجلس الجهة لأنه قام بدوره، وتم الاتفاق من قبل الشركاء على تأهيل المختبرات الخاصة بأقاليم الجهة والتحليلات الطبية قبل كورونا ولكن الاتفاقية بقيت في الرباط، مطالبا البرلمانيين بمساءلة الحكومة”.

    وأضاف الشوباني بوجود مثال ثان عن وجود مشاكل بالمركز وليس بالجهة، مشيرا إلى أن مجلس الجهة وافق على قرار بالإجماع لدعم التشغيل في مجال الصحة، وتم رصد أربعة ملايير وخرج المجلس كامل فرحان وفي بداية الولاية، وباقي الملف عالق في الرباط”.

    أما المثال الثالث حسب الشوباني، فيخص مستشفى زاكورة في إطار الصداقة المغربية_الصينية، حيث تم تقديم دعم بخمسة ملايير، و”تمت جميع المساطر بالجهة، جاو الصينيين، شافو الارض غادي يبنيوه ويجهزوه مائة في المائة واستقبلهم العامل وكل شيئ مزيان، وقع مشكل بين وزير الصحة ووزير الخارجية واش هاد مشكل رئيس جهة درعة تافيلالت”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أول تعليق لمرتضى منصور بعد قرار تأجيل مباراة الرجاء والزمالك