رغم مناورات الجزائر وإسبانيا : إشادة بالتدبير الإستخباراتي لتسلل”بن بطوش”

رغم مناورات الجزائر وإسبانيا : إشادة بالتدبير الإستخباراتي لتسلل”بن بطوش”

A- A+
  • رغم مناورات الجزائر وإسبانيا : إشادة بالتدبير الإستخباراتي والدبلوماسي لتسلل”بن بطوش”

     

  • خيمت قضية الأزمة بين المغرب وإسبانيا، والتطورات المتعلقة بمغادرة الإنفصالي ابراهيم غالي إلى الجزائر بعد تلقيه العلاج، على منصات التواصل الإجتماعي، حيث أشاد النشطاء المغاربة بردة فعل المملكة وتفاعلها مع تطورات الأحداث منذ فضح تسلل “ابراهيم غالي تحت إسم بن بطوش”.

    ورغم سماح إسبانيا بعودة المتهم بجرائم الحرب ابراهيم غالي إلى تندوف بعد إستكمال العلاج تحت ما أسمته حكومة سانشيز “بالخطوة الإنسانية”، لكن النشطاء المغاربة ـشادوا بتفاعل مؤسسات البلاد كل في مجال تخصصه، خاصة المخابرات التي كان لها الفضل في مد المؤسسات المعنية بجميع تحركات مجرم الحرب ابراهيم غالي منذ الضربة الجوية المغربية التي أطاحت بالمسؤول الاول عن مرتزقة البوليساريو المسلحة “ولد البندير”، وصولا بدخوله اسبانيا تحث إسم مستعار “بن بطوش”.

    وبالإضافة الى المؤسسات الأمنية، حصدت الدبلوماسية الخارجية كذلك على إشادة النشطاء المغاربة، حيث أعاد بعض النشطاء التذكير بالتصريحات الإعلامية السابقة لكل من ناصر بوريطة وزير الخارجية وكذا كريمة بنيعيش سفيرة المغرب بإسبانيا.

    وفي ذات الإطار، وتعليقا على أربعة صور لكل من عبد اللطيف الحموشي،و ياسين المنصوري، وكذا ناصر بوريطة وكريمة بنيعيش، أفاد المدون عمر الشرقاوي على صفحته قائلا” مهما كان موقف القضاء الاسباني اليوم غير منصفا للمشتكين اتجاه المجرم ابراهيم غالي، فان وقوف ابن بطوش اليوم امام القضاء مثل أي زعيم عصابة بدل وهم رئيس جمهورية الوهم، يعد في حد ذاته انتصارا، و يعكس قصة نجاح التدبير الاستخباراتي و قوة الديبلوماسية المغربية في فرض إرادتها وحشر السلطات الاسبانية في الزاوية الضيقة”.

    وأضاف مصدرنا ” القضية كما تعلمون أيها السادة بدأت بدخول سري لابن بطوش نتيجة صفقة أمنية بين البوليساريو والجزائر واسبانيا، وتحولت إلى فضيحة ديبلوماسية وسياسية بسبب دخول بن بطوش بهوية مزيفة بعد الضربة الاستخباراتية المغربية التي كشفت المستور، قبل ان تتطور القضية من دواعي انسانية الى استدعاء قضائي لم تنته بعد كلمته..في كل هاته المراحل اظهرت الديبلوماسية المغربية علو كعبها في تدبير الازمة واظهرت المؤسسات الاستخباراتية أن أعين المغرب لا تنام”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحكومة المصرية تدعم بيراميدز أمام الرجاء