الـPJD يفرض نظام التعاقد على المغاربة ويجود بالترسيم لمقربيه بوظائف البرلمان

الـPJD يفرض نظام التعاقد على المغاربة ويجود بالترسيم لمقربيه بوظائف البرلمان

A- A+
  • علمت ”شوف تيفي” بأن البرلمان يعيش على وقع احتقان غير مسبوق، بعد التسريبات المتعلقة بتوظيفات الدقيقة 90 من الولاية الحكومية الحالية، وكذا استفادة المحظوظين من شبيبات الأحزاب بوظائف داخل البرلمان، تحت اسم العاملين والملحقين بمكاتب الفرق البرلمانية.

    وحسب معطيات توصلت بها ”القناة”، فإن فريق البيجدي بالبرلمان، خاصة مجلس النواب، ساهم منذ مدة طويلة في إلحاق العديد من أطر التعليم المحسوبة عليه بالبرلمان، وان كل موظفي إدارته يعملون في إطار وضعيات ينظمها النظام الأساسي للوظيفة العمومية، والنظام الأساسي لموظفي مجلس النواب.

  • ووفق المعطيات ذاتها، فقد رفض فريق ”البيجدي” اللجوء لآلية التعاقد، لتوظيف المحظوظين بمجلس النواب، فيما يدافع عنها داخل الحكومة والبرلمان، حيث يتواجد العشرات من أعضاء شبيبته والمقربين من قادته بالدواوين والمؤسسات الدستورية كمجلس النواب والمستشارين.

    خطوة فريق ”البيجدي” أشعلت نقاشا واسعا داخل البرلمان، خاصة وأن بعض الموظفين بالمجلس المحسوبين على ”البيجدي” استفادوا بشكل كبير من خطوة الإلحاق، حيث تركوا مناصبهم خاصة في قطاع التعليم، للالتحاق كموظفين بالعاصمة الرباط، ليكونوا قريبين من القادة السياسيين وكذا صناع القرار بالتنظيم المعتمد بشكل كبير على ركيزتي المريدية والرضاء، أكثر من الالتزام والكفاءة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي