الرميد ينهي مغامرته مع حزب العدالة والتنمية ومساره بنهاية حكومة العثماني

الرميد ينهي مغامرته مع حزب العدالة والتنمية ومساره بنهاية حكومة العثماني

مصطفى الرميد

A- A+
  • يواصل المصطفى الرميد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الغياب عن اجتماعات الأمانة العامة للحزب، سواء عن بعد أو حضوريا، حيث أضحى الرميد بعيدا عن كل ما يدور داخل قيادة حزب العدالة والتنمية، منذ خضوعه لعملية جراحية دقيقة مؤخرا، وتراجعه عن تقديم الاستقالة من الحكومة.

    معطيات حصلت عليها “شوف تيفي”، تفيد بأن المصطفى الرميد قدم استقالته من الحزب مرفوقة باستقالته من الحكومة لسعد الدين العثماني بصفته رئيسا للحكومة، لعرضها أمام الملك، وكذا أمينا عاما للحزب في وقت سابق لعرضها أمام أعضاء الأمانة العامة للحزب، حيث تراجع الرميد حسب تدوينة سابقة له من الحكومة بعد مكالمة هاتفية مع الملك، لكنه لم يعلن تراجعه عن استقالته من الحزب.

  • ووفق المعطيات ذاتها، سينهي الرميد مساره السياسي والحزبي، مباشرة بعد نهاية الولاية الحكومية الحالية، كما سيغادر حزب العدالة والتنمية وهو ما يؤكده غيابه عن دورة المجلس الوطني الأخيرة للحزب، وكذا غيابه منذ شهر عن الأمانة العامة للحزب.

    كما، يغيب اسم المصطفى الرميد بشكل نهائي في لائحة مسؤولي ومدبري هياكل الحزب بمدينة الدار البيضاء الكبرى، حيث كان الرميد مكلفا بتدبير هياكل الحزب بعاصمة المغرب والجهة منذ سنين، مع الترشح بدائرة أنفا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي