بعد سقوطها بالانتخابات…نقابة “الإسلاميين” تعلق اتفاقية الشراكة مع “البيجيدي”

بعد سقوطها بالانتخابات…نقابة “الإسلاميين” تعلق اتفاقية الشراكة مع “البيجيدي”

البيجيدي

A- A+
  • زلزال يضرب العلاقة بين قادة حزب العدالة والتنمية، وذراعه النقابية الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بعد السقوط المدوي للنقابة في نتائج الانتخابات المهنية الأخيرة، وفقدانها لصفة النقابة الأكثر تمثيلية، ما يعني عدم المشاركة في لقاءات الحوار الاجتماعي الثلاثي مع الحكومة والباطرونا.
    وأفاد مصدر مطلع، بأن مسؤولي النقابة حملوا مسؤولية نتائج الانتخابات المهنية الأخيرة لحزب العدالة والتنميىة الذي يقود الحكومة لولايتين، حيث صرح عبد الإله الحلوطي المسؤول الأول عن النقابة بأن العلاقة التي تربط النقابة بالبيجدي أثرت على النتائج بعد تحميل الموظفين، للنقابة مشاكل الحكومة وتدبيرها للملفات.
    وأوضح المصدر ذاته، بأن الغاضبين بالنقابة طالبوا بفك الارتباط مع حزب البيجيدي، عبر تعليق اتفاقية الشراكة التي تجمع بين الطرفين، وهو الموقف الذي أضحى مطلبا لدى غالبية مسؤولي النقابة خوفا من تواصل تأثير التدبير الحزبي داخل الحكومة على النقابة ومكانتها.
    هذا، ووقع حزب العدالة والتنمية ونقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، السنة الماضية، اتفاقية شراكة وتعاون، حيث صرح العثماني خلال حفل التوقيع، بأن الاتفاقية التي تم توقيع صيغتها المحيّنة، بعد الصيغة السابقة الموقعة سنة 2008، تأتي في سياق الحاجة لمراجعة بعض الأمور، التي تربط بين الهيئتين، خاصة في ظل التغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية إلى جانب تطور وضع كل من الهيئتين على المستوى السياسي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    جمعية أوفياء الرجاوية:تواصلنا مع المنخرطين بصفتهم الممثلين القانونيين للجماهير