حزب اتحاد الحركات الشعبية الجديد يفتح ذراعيه لمغاربة العالم

حزب اتحاد الحركات الشعبية الجديد يفتح ذراعيه لمغاربة العالم

A- A+
  • فتح حزب اتحاد الحركات الشعبية بابه لمغاربة العالم من أجل الانخراط والمساهمة في تأثيث المشهد السياسي المغربي، من خلال الترافع على قضاياهم والتعبير على انشغالاتهم من داخله وقال عضو مؤسس لحزب اتحاد الحركات الشعبية الجديد أبو الغيث مولاي العربي، إن الحزب يقف بين فكي كماشة انتظارات المواطنين وتطلعات المؤسسين وبرامجهم السياسية الإختبارية التي تضعه على المحك الحقيقي لممارسة السياسة من بابها الواسع لرد الاعتبار للعمل السياسي الحقيقي الذي أسسه اتحاد النقابات الشعبية برئاسة كاتبها العام عز الدين بنجلون التويمي، مشيرا إلى انه الشخصية البارزة والأهم لتولي منصب الأمين العام لحزب اتحاد الحركات الشعبية بشراكة مع مغاربة العالم الذين تم إقصاؤهم من حقوقهم الدستورية التي كفلها لهم دستور 2011 وحرمته من هذا الحق كل الأحزاب السياسية بدون استثناء .

    وأضاف أبو الغيث مولاي العربي أنه نظرا للأهمية الكبرى لمكانته في المجتمع واعتباره رقما معادلة صعب كان يخيف كل الأحزاب نظرا لما للجالية المغربية من خبرة ميدانية جعلتهم يتقلدون مناصب كبرى في سلك الوظيفة العمومية في بلاد المهجر وكذلك داخل الحقل السياسي في بلدان المهجر مراعاة مع ارتباطات الوثيق بوطنهم الأصل والذين عبروا بشكل واضح على اهتمامهم بهذا الوطن وما لهم من قدرة على جلب استثمارات هامة والتي كان للأسف الشديد بعض المسؤولين عديمو الضمير، يبتزونهم ولدينا شهادات على ذلك وفي بعض الأحيان كانوا سببا في إفلاسهم .

  • وأكد على أن أفراد الجالية، يوجدون في مركز القرار داخل الحزب الجديد الذي أسسوه، والذي عبر عنه بوشعيب حركاتي في تصريح للصحافة معتبرا أن هاته التجربة ستكون فرصة لتعليم الأحزاب السياسية التي همشتهم كيفية العمل السياسي الميداني المتواصل مع المواطن طيلة السنة وليس في وقت الإنتخابات .

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأهلي القطري يتفوق على الرجاء والجيش الملكي ويظفر بسفيان بوفتيني