غليان غير مسبوق داخل الحزب الاشتراكي الموحد

غليان غير مسبوق داخل الحزب الاشتراكي الموحد

A- A+
  • كشفت أسبوعية “المشعل” في عددها الصادر يوم غذ الخميس، عن تفاصيل مثيرة حول ما يجري داخل الاشتراكي الموحد بعد مستجدات انسحاب نبيلة منيب من فيدرالية اليسار، ما جعل الأوضاع داخل الحزب تزيد غليانا أكثر من أي وقت مضى.

    وكانت “المشعل” قد توقعت من قبل وبالضبط في العدد الصادر في 15 أكتوبر 2020، حينما كشفت عن مشاكل جمة تعيشها فيدرالية اليسار الديمقراطي واستحالة اندماجه بشكل رسمي قبل انتخابات شتنبر المقبل وقد لن يكون ذلك أيضا حتى بعد الانتخابات.

  • في هذا السياق قال قال القيادي موسى مريد أن ما يقع داخل الحزب الاشتراكي الموحد و معه فدرالية اليسار الديمقراطي، من انقسامات وتجاذبات وقرارات تهدد بنسف الحزب وإقبار مشروع توحيد اليسار الديمقراطي محزن ودراماتيكي، ويشعر بالإحباط و اليأس الشديدين.

    واستغرب مريد كيف وصلت الأمور بهذه السرعة المدهشة إلى هذا المنحى الخطير، رغم أننا يقول مريد طالما كنا نفتخر داخل الحزب الاشتراكي الموحد بتحصين ذواتنا تنظيميا وسياسيا وأخلاقيا كي لا يتكرر ما حدث للأحزاب التقليدية من ويلات الانشقاقات وفقدان الاستقلالية، وغيرها من المظاهر التي أنهكت رصيدها وأفقدت الناس الثقة في العمل الحزبي…

    يشار إلى أنه بعض من تفاصيل هذا الجعجعة سبق أن كشفتها “المشعل” عندما استعرضت صعوبات جمة في استكمال الاندماج الذي كان مرجحا أن يتم الانتهاء منه في يناير الماضي.

    تفاصيل أخرى في عدد “المشعل” الصادرة يومه الخميس…

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي