مسرحية جديدة للعصابة بالجزائر لتبرير العداوة مع المغرب وإلهاء الشعب

مسرحية جديدة للعصابة بالجزائر لتبرير العداوة مع المغرب وإلهاء الشعب

A- A+
  • عادت العصابة المسيطرة على الحكم بالجزائر، إلى تأليف مسرحية من وحي خيال مخابراتها، جسدته كفيلم يحكي لتفكيكها ما أسمته بالمؤامرة الخارجية التي تستهدفها منذ 2014، بتنفيذ عملاء إسرائيل بالداخل، ومشاركة دولة شمال إفريقيا حسب تعبير السلطات الرسمية بالجزائر.

    إعلام العصابة وكعادته، تجاوز إسرائيل والمشاكل الداخلية، ليصب اهتمامه حول المغرب، وتحميله المسؤولية الكاملة في الخرافة، لكن الدلائل التي إعتمدتها السلطات الجزائرية لإثبات الحكاية، أضحكت الشعب الجزائري قبل غيره، خاصة بعد إتهام صاحب حانة بالضلوع في المؤامرة لكونه يرفع علامة تجارية أمام محله، لنوع من الخمور قريبة لعلامة النجمة السداسية.

  • الدلائل والبراهين التي اعتمدتها العصابة لإقناع المتفرجين تحولت إلى سخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رفض الجميع المسرحية، مؤكدين بانها تأتي للتنفيس على النظام العسكري امام شعبه، بعد خطاب اليد الممدودة للملك محمد السادس، ومحاولة الهاء الشعب الجزائري امام المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الحقيقية التي يعيشها الشعب.

    ومنذ أمس الاربعاء، يواصل الاعلام الجزائري بث الفيلم الوثائقي لما اسمه بكشف المؤامرة التي تستهدف الجزائر، في حين فشلت السلطات العسكرية الجزائرية في توقيف المضاربين والسماسرة الذين يعيشون برفع أسعار المواد الغذائية والتلاعب بقوت الجزائريين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس الحكومة يصادق على مرسومين لوقف استيفاء رسوم استيراد القمح الصلب واللين