القنيطرة…معاقبة التلاميذ والأسر بعد عجز مقاول إنهاء أشغال ثانوية في خمس سنوات

القنيطرة…معاقبة التلاميذ والأسر بعد عجز مقاول إنهاء أشغال ثانوية في خمس سنوات

A- A+
  • تنتظر ساكنة القنيطرة أن تدخل أشغال إتمام ثانوية تأهيلية بمدينة القنيطرة، كتاب غينيش للأرقام القياسية، نظرا للمدة الزمنية الطويلة التي قضاها المقاول لبناء الثانوية التأهيلية دون أن يتمكن من ذلك إلى حدود اليوم، وسط تساؤلات حول عجز المسؤولين وصمتهم تجاه المقاول طيلة هذه المدة.

    وأشار البرلماني مصطفى الإبراهيمي في سؤال موجه للحكومة، أن سكان جماعة مهدية بإقليم القنيطرة، استبشروا خيرا، بالشروع في بناء ثانوية تأهيلية بجماعتهم وهي الثانوية التأهيلية نجيب محفوظ، والتي ستعفي أبناءهم من التنقل اليومي إلى مدينة القنيطرة لإتمام دراستهم.

  • وأضاف البرلماني، عن تفاجؤ الساطنة، بتوقف أشغال بناء هذه الثانوية، لمدة فاقت خمس سنوات، الأمر الذي زاد من معاناة التلاميذ لسنوات أخرى ورغم الاحتجاجات المتكررة للتلاميذ والآباء وأولياء الأمور، لم يتم لحدود اليوم حل المشكل، وتم توجيه التلاميذ إلى مؤسسة أخرى بتجزئة الضحى التابعة لجماعة القنيطرة بعيدة عن ساكنة قصبة مهدية وغير مكتملة البناء وغير مؤهلة لاستقبال التلاميذ.

    وشدد البرلماني في سؤاله، على تواصله مع المدير الإقليمي لإقليم القنيطرة قبل سنتين تم التأكيد على أن تأخر إتمام البناء مرتبط بوقوع بعض الإشكالات مع المقاول المكلف بالمشروع، مطالبا من الوزير المسؤول عن القطاع، فتح تحقيق في أسباب ودواعي هذا التأخر الكبير في إنشاء هذه المؤسسة التعليمية والذي لم يعد مقبولا ولا مستساغا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي