سامي غوزلان: الزوج الفيلالي احتال على الدولة الفرنسية

سامي غوزلان: الزوج الفيلالي احتال على الدولة الفرنسية

A- A+
  • سامي غوزلان: الزوج الفيلالي احتال على الدولة الفرنسية وكلفنا المحامي السرفاتي بملاحقتهما قضائيا

    وجه المكتب الوطني لليقظة ضد معاداة السامية (BNVCA)الذي يرأسه آلان سامي غوزلان، مراسلة إلى المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية (OFPRA) ليطلب منه “رفض منح أي حق اللجوء في فرنسا أو أي حماية لعدنان ودنيا الفيلالي بسبب معاداتهما للسامية وخطابهما العنصري و محاولتهما لبس ثوب المناضلين الحقوقيين.

  • و وفق نص المراسلة التي تتوفر عليها قناة شوف تيفي، فإن سامي غوزلان، راسل جوليان بوشي الذي يرأس المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية، يشرح له حقيقة الزوج الفيلالي: “إنهما صانعا محتوى باليوتوب ولهما جنسية مغربية، وماهم باللائجين أو أبارتيد “دون موطن”، وهم من كبار المعجبين بنجم الفكاهة ديو دوني و المخرج آلان سوريل المعروفان بعدائهم الشديد لليهود ولهم رصيد كبير في معاداة السامية”.

    وقدم سامي غوزلان دلائل على النزعات المعادية للسامية للكوبل دنيا وعدنان، مؤكدا أن هذين الشخصين أدينا عدة مرات بالتحريض على الكراهية ضد اليهود، و يشيدان بحزب الله المصنف كمنظمة إرهابية.

    و قال سامي غوزلان في رسالته الموجهة لجوليان بوشي: “سيدي أتشرف أن أتقدم بهذا الطلب من أجل رفض طلب اللجوء للزوج دنيا الفيلالي و عدنان الفيلالي: إنهما يشكلان خطرا على السلم المدني بفرنسا، وخطرا كبيرا على الفرنسيين الذين يعتنقون الديانة اليهودية”.

    وختم غوزلان رسالته بـكونه نصب المحامي فرانك السرفاتي، من أجل طرد الزوج دنيا الفيلالي وفتح تحقيق معهما حول كراهيتهما لليهود وعدائهما للسامية، حتى “يتم طردهما من بلادنا بناء على القوانين الجاري بها العمل في مثل حالتهما”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي