المغرب الفاسي يخلد الذكرى 74 لتأسيس الفريق على يد الحاج “ادريس بنزاكور”

المغرب الفاسي يخلد الذكرى 74 لتأسيس الفريق على يد الحاج “ادريس بنزاكور”

A- A+
  •  

    يحتفل الجمهور العاشق لفريق المغرب الفاسي بالذكرى الرابعة والسبعين لتأسيس الفريق العريق سنة 1946 على يد عدد من المناضلين الأخيار، الذين ساهموا في خروج المستعمر الفرنسي من الوطن الحبيب والمنتمين للحركة الوطنية، والذين نجحوا في خلق فريق يمثل مدينة فاس من رحم فريق النجاح الفاسي حتى أصبح الماص أحد أعرق الأندية الوطنية المغربية.

  • هذا وتخلد الجماهير العاشقة للألومان السوداء والصفراء الخاصة بفريق المغرب الفاسي، ذكرى تأسيس فريق النمور التي تصادف كل يوم 16 عشر من شهر أكتوبر من كل سنة، الأمر الذي يخلق أجواء خاصة بالعاصمة العلمية للمملكة المغربية، حيث يختلط المشهد بعديد الصور التي تنشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي وبين أيدي الجماهير بالأسود والأبيض بالحاضر المزين بجميع الألوان.

    المغرب الفاسي منذ ولادته على يد أصدقاء الحاج ادريس بنزاكور، الذي يعد الأب الروحي للفريق وأول رئيس في تاريخ النادي، استطاع أن يجد السكة الصحيحة الخاصة به على مستوى الكرة المغربية، إذ نجح في الوصول إلى منصات التتويج لا على مستوى البطولة أو كأس العرش في العديد من المرات بفضل لاعبين من ذهب مثلوا المنتخب الوطني المغربي خير تمثيل في مقدمتهم الحارس الأسطوري الهزاز والجوهرة السوداء عبد الله التازي إلى جانب رضوان الكزار، قبل أن يجد الباب مفتوحا بالقارة السمراء في عام 2011 وقتها خطف لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.

    الجماهير العاشقة لهذا الفريق العريق تسعى كي تستمر هذه الفترة السعيدة التي تعيشها المدينة بفضل الفريق، خصوصا مع تحقيق هدف الصعود إلى القسم الوطني الأول من البطولة الاحترافية لكرة القدم بعد موسم صعب، وهي العارفة بأن الأمر لن يكون سهلا في مشهد “البطولة برو”، لكن لا مستحيل مع قلعة النمور الصفر التي تستعد لتزيين البطولة بأناشيد فصيل “الفاتال تايغرز”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي