اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة يتضامن مع ”شوف تيفي” ويطالب بتحقيق نزيه

اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة يتضامن مع ”شوف تيفي” ويطالب بتحقيق نزيه

A- A+
  • سجل اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة، بامتعاض واستياء كبيرين ما تعرض له الزملاء بقناة ”شوف تيفي”، على يد رئيس الوداد الرياضي قبل أيام، بعدما وصل الأمر برئيس النادي إلى استعمال لغة الضرب والتهديد، معلنين تضامنهم المطلق مع طاقم القناة،

    وفي بلاغ توصلت به قناة “شوف تيفي”، اعتبر اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة، أن ما ما تعرض له “زملاؤنا الصحافيون من ضرب وتنكيل” يعود ” بالأذهان إلى عهد التسلط والتحكم واستعمال لغة الضرب” معتبرين أن ما وقع “هو تضييق لممارسة العمل الصحفي، وضرب للحرية والديمقراطية التي تعرفها بلادنا في السنوات الأخيرة “.

  • وأضاف الاتحاد أن الزملاء في “شوف تيفي”، تعرضوا للتضييق والضرب والإهانة وصلت لحد اتهامهم بـ”الشفارة”، حسب ما جاء في الفيديوهات والصور التي توثق لهذه النازلة، داعيا السلطات الأمنية لإنصاف طاقم الجريدة ورد الاعتبار له بالاستماع إليهم وعرض النازلة على القضاء” .

    وأكد الصحافيون الرياضييون داخل الاتحاد على استعدادهم “لخوض كل الأشكال النضالية والقانونية، لردع كل من يحاول المس بحرية وكرامة الجسم الصحفي”.

    كما طالب الاتحاد أيضا “بفتح تحقيق عادل ونزيه في حيثيات الاعتداء، كما عودتنا بذلك كل الأجهزة الأمنية والقضائية، والتدخل لرفع حيف المضايقات التي يتعرض لها الصحافيون”، وفق نص البلاغ.

    ويأتي هذا البلاغ الناري، مباشرة بعد أن تعرض الزملاء بقناة “شوف تيفي”، خلال تأديتهم لمهامهم الروتينية إلى الاعتداء بالضرب وتكسير المعدات ومصادرتها وتكسير وسيلة التنقل على يد سعيد الناصيري رئيس الوداد وبلطجيته الذين كانوا مسلحين بالهراوات ونكلوا بالزملاء، وأشبعوهم ضربا وسبابا، لا لشيئ سوى أنهم يقومون بمهمتهم الصحفية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الكرويتي يغادرالنسخة 5 لـ “ستانداب”..وتأطير الفكاهيين يُعهد لـ “صويلح والكامة”‎