”شوف تيفي” ترد على البلاغ الكاذب للناصيري وستعري كل فضائحه

”شوف تيفي” ترد على البلاغ الكاذب للناصيري وستعري كل فضائحه

A- A+
  • “شوف تيفي” سوف ترد على البلاغ الكاذب للناصيري الذي أصدره بصفته رئيسا للوداد بالصوت و بالصورة بعد نهاية سرية التحقيق، وسوف تفضحه وتفضح معه كل النافذين الذين يتحايلون على القانون في مواجهة صحافي مهني يحمل بطاقة مهنية رسمية موقعة من طرف رئيس المجلس الوطني للصحافة.

    سعيد الناصيري البرلماني عليه ألا ينسى أن صفة البرلماني تخول له صلاحيات التشريع ومساءلة الحكومة في الرباط، حسب الدستور، ولا تعطيه الحق في التحول الى سلطة عامة في الشارع العام، و أن يقود عصابة قضاة الشارع خارج القانون بدعم أطراف فاسدة تم إعفاؤها من المسؤلية على هامش حملة الأيادي النظيفة بالدارالبيضاء وثبوت تورطها في حماية بارون الطاسة المغشوشة وكل الخارجين عن القانون فكورنيش عين الذياب.. فالقانون لا يعطي الحق للناصيري ولا لغيره للتحول إلى سلطة لإنفاذ القانون في الشارع العام ومطالبة صحافي “شوف تيفي” بما هو موكول حصرا لرجال إنفاذ القانون وليس للناصيري.. وسوف تخبر “شوف تيفي” الرأي العام عن رفضها التنازل عن كرامة صحافييها التي ليست للبيع و “شوف تيفي” تضع ما حدث يوم 14 نونبر ليلا في إطارها الصحيح ولا خلاف لـ”شوف تيفي” مع نادي و جماهير الوداد الرياضي ومنتسبيه الذين نحترمهم ونعزهم، ولا خلاف لـ”شوف تيفي” مع حزب البام رغم أن أمينه العام تحرك في جميع الاتجاهات من أجل استجداء صفقة على حساب كرامة “شوف تيفي”… بعد نشرنا للحقائق والأدلة الموجودة فليتحمل آنذاك وزر بلطجة النائب البرلماني رئيس الوداد من أراد و”شوف تيفي” لن تكثرت لتحريك بعض المحامين النافذين من أجل العبث بكرامة صحافي مهني ضحية قضاة الشارع والبلطجة.

  • إنها معركة كرامة سنخوصها بكل شرف ولن ينتصر إلا الحق و القانون و”شوف تيفي” تشكر كل المتضامنين من نادي الوداد البيضاوي، كما لن تنسى “شوف تيفي” الجريمة التي ارتكبت في حق الرياضة المغربية والتي بدأها الناصيري من خلال الإنزال السياسي في نادي الوداد وإدخال الرياصة الوطنية في آتون التجاذب السياسي وإسقاط الخلافات السياسية على أندية الدارالبيضاء، وتحويل الأندية إلى قوى سياسية معارضة أو موالية في ضرب آثم لروح التسامح الرياضي والاحتكام للجلدة، بعيدا عن التجاذب السياسي، كما بين ذلك اللجوء إلى بعض المسؤولين على التواصل والذين خاضوا المعركة في 2016 على مواقع التواصل الاجتماعي ضد حزب سياسي وتحريكهم ضد “شوف تيفي”، سنفضح كل شيء فـ”شوف تيفي” لن ننتصر إلا للحق والقانون والمصالح العليا للمغرب … عاش الرجاء عاش الوداد وعاش المغرب، وليسقط كل الفاسدين الذين يسعون إلى جر الأندية الرياضية إلى المستنقعات القذرة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل: وفاة اللاعب أبرهون بتركيا بعد صراع طويل له مع المرض