هل يؤثر “الشان” على مردود لاعبي أندية المغرب المنافسة على المسابقات الإفريقية

هل يؤثر “الشان” على مردود لاعبي أندية المغرب المنافسة على المسابقات الإفريقية

A- A+
  • مع انطلاق بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين في كل نسخة، يكثر الحديث من لدن المتتبع للكرة المغربية والبطولة على وجه الخصوص حول أهمية هذه المسابقة، ومشاركة لاعبينا المحليين فيها، خصوصا من يمثل منهم الأندية التي تشرف المغرب في المسابقات القارية كانت إفريقية أم عربية.

    نسخة “الشان” 2020 في الكاميرون، تشارك فيها العناصر الوطنية بقيادة الإطار الوطني الحسين عموتة بهدف الحفاظ على لقب 2018، وسط كلام وحديث كبير من طرف المراقبين والمتابعين، والذين يتساءلون حول تأثير هذه الدورة بكل مبارياتها على لاعبي المغرب الذين يمثلون الرجاء والوداد ونهضة بركان، مع العلم أن الفرق القوية التي تنافس أندية المغرب من قبيل الأهلي والزمالك والفرق التونسية والجنوب الإفريقية تغيب عن الحدث الإفريقي، الأمر الذي سيجعلها تستفيد من عدة أشياء.

  • وحينما نبحث عن المشاكل التي يسببها “الشان” للأندية المغربية المشاركة في المسابقات القارية، نجد من بينها غياب التنافسية بين كل لاعبي الأندية، بحيث يتم استدعاء بعض لاعبيها إلى المنتخب والبقية تغيب عنها المشاركة في مباريات كبيرة قوية، مما يدخلها في خانة غياب التوازن بين المجموعة، خصوصا وهي التي تبحث عن مستوى كبير ومستمر بين لاعبيها، قصد الوقوف ندا للند مع كبار القارة الإفريقية والعربية الذين ينافسوها على كل الألقاب.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حالة استنفار قصوى داخل الأحزاب حول الانتخابات وعيونهم على مطبخ “البيجدي”