الحزن يخيم على أعداء المغرب بعد طرد وزيرة الخارجية الإسبانية من الحكومة

الحزن يخيم على أعداء المغرب بعد طرد وزيرة الخارجية الإسبانية من الحكومة

A- A+
  • الحزن يخيم على المعسكر الإقليمي المعادي للوحدة الترابية للمملكة المغربية ومصالحها القومية والإستراتيجية، مباشرة بعد تأكيد بيدرو سغانشيز لتشكيلة الحكومة الجديدة، عبر إبعاد غونزاليس لايا وزيرة الخارجية وكذا رئيس الأركان للقوات المسلحة الإسبانية.

    التغيير الكبير الذي أدخله سانشيز على حكومته، أشعل نيران الغضب سواء في الجارة الشرقية الجزائر، أو وسط المتعصبين والمتطرفين الإسبان، وهو ما كشفته وسائل الإعلام في البلدين عبر تقاريرها أو من خلال تدوينات على الفايسبوك، أو تغريدات على تويتر.

  • وكعينة من هذا الحزن والغضب، هو ماعبر عنه الصحافي الإسباني “إكناسيو سامبريرو” المريض بفوبيا المغرب والمغاربة، الذي أشار بأن المخزن بالرباط سيكون فرحا بعد إسقاط غونزايس لايا من وزارة الخارجية، بعد تسببها في ازمة غير مسبوقة مع المغرب.

    كما تطرقت وسائل إعلام جزائرية هي الأخرى إلى سقوط وزيرة الخارجية من حكومة سانشيز، حيث شددت بأنها صفقة لإعادة تصحيح مسار العلاقات الإسبانية المغربية بعد الأزمة التي تسبب فيها دخول إبراهيم غالي زعيم الانفصاليين بهوية مزورة إلى إسبانيا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي