بايتاس: كنا حريصين على تماسك الأغلبية رغم المناخ السلبي الذي طبع العمل الحكومي

بايتاس: كنا حريصين على تماسك الأغلبية رغم المناخ السلبي الذي طبع العمل الحكومي

A- A+
  • انتقد مصطفى بايتاس النائب البرلماني عن فريق التجمع الدستوري، أسلوب عدم الثقة والشك والتباكي الذي ميز التجربة الحكومية، مؤكدا رغم هذه السلبيات فإنها تبقى حصيلة إيجابية على العموم.

    وقال بايتاس في مداخلة له خلال عرض الحصيلة الحكومية أمس الاثنين بالبرلمان، إن المناخ السلبي الذي ميز العمل الحكومي، من خلال امتناع الفريق الأول عن التصويت على قوانين صادقت عليها الحكومة، والتي كادت أن تسحب الثقة من الحكومة.

  • وتابع بايتاس “ولأننا لسنا في لحظة مجاملة، بل نعيش لحظة مصارحة سياسية نودع فيها مرحلة ونطوي صفحة للانتقال إلى مرحلة أخرى محكومة بنتائج صناديق الاقتراع”.

    وأضاف “لقد واجهنا فعلا، تحديات وإكراهات عديدة وأصابتنا نيران حارقة من مصادر مختلفة، سبق أن تطرقت إليها، واجهناها بكل ثبات و ثقة و ترفع عن صغائر السياسة، دون إخلال منا بواجب الوفاء للأغلبية الحكومية أو التصرف بردود أفعال صبيانية، هدفها تحويل فضاء هذه المؤسسة إلى ناد للتراشق اللامسؤول والذي للأسف لا يخدم الا التسييس والفروق أو التنازل عن هويتنا الحزبية و تميزنا و مؤهلاتنا التدبيرية و تراكم تجربتنا و خبرتنا الميدانية و نسيج علاقتنا المتنوعة و رأسمالنا اللامادي”.

    و شدد النائب البرلماني على أن الفريق كان حريصاً على استمرار التجربة الحكومية الحالية وتماسك فريقها، والتماهي مع جميع مكوناتها السياسية، “مهما واجهنا من خلافات وتباين في التقدير والتقييم والمواقف، لقد قدمنا المصلحة العليا والوفاء للائتلاف الذي جمعنا والتضامن المؤسساتي الذي يحكمنا على المصلحة الخاصة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الصحة..المغرب ينجح في تلقيح 22.4 مليون مغربي ومغربية ضد كورونا