عبد الواحد سهيل.. يؤلمني كثيرا ما ألت إليه الأوضاع داخل صفوف أحزاب اليسار

عبد الواحد سهيل.. يؤلمني كثيرا ما ألت إليه الأوضاع داخل صفوف أحزاب اليسار

A- A+
  • عبر عبد الواحد سهيل الوزير السابق والعضو بالديوان السياسي لحزب التقدم والإشتراكية، عن حزنه لما ألت إليه أوضاع أحزاب اليسار في المغرب، مستشهدا بما تعيشه اليوم فيدرالية الأحزاب الثلاثة ومعها حزب الإتحاد الإشتراكي الذي فقد الكثير من بريقه.

    أما بخصوص حزب التقدم والإشتراكية فلم يخف القيادي التقدمي وجود بعض المشاكل التي تعترض حزب علي يعتة من حين لآخر، إلا أنه ميزه في حقل الأسرة اليسارية بالقدرة على تدبير خلافاته الداخلية بنوع من التعامل الذي يدفع في اتجاه توحيد اللحمة ورص صفوف الرفاق التقدميين.

  • واعتبر سهيل في حوار مع أسبوعية “المشعل” الصادرة أن الحزب لا يتحمل مسؤولية الوضع الذي يتعلق ببعض الأسماء التي أخذت مسافة من الحزب، مشيرا إلى أن الوزير الأسبق أنس الدكالي تم اتخاذ قرار الطرد في حقه لأنه “قام بأشياء مخلة بدوره كعضو سابق في المكتب السياسي للحزب عندما قررت قيادة الحزب بالإجماع، الانسحاب من الحكومة، كما أنه اتهم مؤسسة اللجنة المركزية للحزب باتهامات خطيرة تتعلق بالتزوير، ورفض الاعتذار بعد مطالبته بذلك، وهو ما استدعى ضرورة اتخاذ قرار الطرد في حقه”، فيما الرفيقة نزهة الصقلي فليس هناك ما يمنعها، يقول سهيل، من ممارسة أدوارها العادية والطبيعية داخل الحزب وهي تقوم بما تريد القيام به، “على خلاف محمد سعيد السعدي الذي اختار بشكل طوعي الابتعاد عن الحزب عندما فشل في الظفر بمنصب الأمانة العامة سنة 2010، وأنا شخصيا أعتبره رفيقا وصديقا مناضلا كافح لفترة طويلة في صفوف الحزب، ولا أرى أنه من الإيجابي أن يتخذ المناضلون قرار الابتعاد أو المغادرة عندما لا يتفقون مع الخط السياسي للحزب أو عندما لا يعجبهم شخص الأمين العام أو ما شابه، فهذا لا يخدم مصلحة الحزب الذي ينتمون إليه”.

    كما أوضح سهيل قائلا: “حزب التقدم والإشتراكية لا يشتغل في معزل عما يقع داخل المشهد الحزبي من تطورات، فنحن نزكي مرشحين أكفاء من داخل الحزب كما نفعل مع ملتحقين جدد، تتوفر فيهم شروط الكفاءة والقدرة على الفوز وتقديم القيمة المضافة للجهود التي نبذلها من أجل تحسين موقعنا في الخريطة السياسية لبلادنا”.

    تفاصيل أكثر تجدونها في العدد الجديد من أسبوعية “المشعل”

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    جمعية أوفياء الرجاوية:تواصلنا مع المنخرطين بصفتهم الممثلين القانونيين للجماهير