هروب قائد الدرك بالجزائر بعد شراء جواز سفر ذهبي بـ 130 ألف دولار

هروب قائد الدرك بالجزائر بعد شراء جواز سفر ذهبي بـ 130 ألف دولار

A- A+
  • كشف تحقيق لصحيفة الغارديان البريطانية، عن معطيات فرار قائد الدرك الملكي للجزائر السابق نحو دولة “فانواتو”، وهي أرخبيل جزيرة صغيرة تقع في المحيط الهادئ، حيث باعت هذه الدولة الصغيرة ما يقارب من 2000 جواز سفر للهاربين من بلدانهم والمتهمين في قضايا دولية والسياسيين ورجال الأعمال.

    ومن بين المستفيدين من جوازات سفر الدولة الصغيرة، “غالي بلقصير” قائد الدرك الجزائري السابق الفار خارج البلاد، بعد أن أصدر قاض عسكري جزائري، أربعة أوامر بالقبض الدولي عليه بعدة تهم ثقيلة بينها تهمة “الخيانة العظمى”.

  • وحسب الصحيفة البريطانية، فقائد الدرك الجزائري السابق فر من البلاد بعد أن اشترى جواز سفر لدولة “فانواتو” ضمن برنامج “جوازات السفر الذهبية” الذي تقدمه هذه الدولة الصغيرة في المحيط الهادئ مقابل مبلغ “زهيد” يقدر بـ 130 ألف دولار أمريكي، حيث جواز السفر يصل إلى مقر سكنى المعني بالأمر عند الدفع وإتمام الإجراءات عبر وكالات مختصة.

    هذا، وأوضحت القدس العربي، بأن قائد الدرك الجزائري السابق قد فرّ من البلاد بعد أن أحس بوجود تصفية حسابات ستؤدي إلى توجيه تهم ثقيلة إليه من طرف النظام الجزائري الحالي الذي كان ضمن رجالاته لسنوات طوال، وهو ما جعل غالي بلقصير يغادر البلاد بشكل سري حاملا معه الكثير من الأسرار التي تخص تدبير دواليب الدولة والصفقات التي أجريت طوال سنوات بين كبار جنرالات النظام الحالي، والعديد من الأسرار العسكرية بحكم منصبه كقائد للدرك الجزائري، وقربه من دوائر القررا طوال سنوات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    فرحة هيستيرية للاعبي سريع وادي زم بعد ضمان البقاء بالقسم الأول