العرض الأمني بأكادير يتعزز بدائرة أمنية جديدة ستقلص من معدل الجريمة

العرض الأمني بأكادير يتعزز بدائرة أمنية جديدة ستقلص من معدل الجريمة

A- A+
  • تعززت البنيات التحتية الأمنية بمدينة أكادير بدائرة جديدة، وذلك بالحي المحمدي، أعطيت انطلاقتها الرسمية يوم أمس من طرف والي جهة سوس ماسة “أحمد حجي”، مرفوقا بوالي أمن أكادير والوكيل العام للملك “عبد الكريم الشافعي”، والرئيس الأول لمحكمة الإستئناف “عبد الله الجعفري” والقائد الجهوي للدرك الملكي “محمد العربي” إلى جانب عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية والمنتخبين.

    ويأتي تدشين هذه المؤسسة الأمنية الجديدة تزامنا مع احتفالات الشعب المغربي بالذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، وذلك تجسيدا لاستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني والرامية إلى تقريب الأمن للمواطن، وتحديث المنشآت الأمنية وتجديد مرافقها بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن بالدرجة الأولى.

  • وأكد “عبد الله الياسيني”، رئيس المنطقة الأمنية لأكادير بالنيابة في تصريح لقناة “شوف تيفي”، أن هذه المنشأة الأمنية الجديدة والمتمثلة في الدائرة السابعة للحي المحمدي تأتي انسجاما مع التوجهات العامة لإدارة الأمن الوطني في شخص مديرها العام عبد اللطيف الحموشي، والهادفة إلى ترسيخ مبادئ الحكامة الأمنية الجيدة عبر تأهيل المرفق الأمني وتقريب الأمن للمواطنين وتجويد خدماته وتوطيد آلية الرقابة مع الانفتاح المستمر على انتظارات المواطنين وفعاليات المجتمع المدني وكافة الشركاء في المنظومة الأمنية.

    وأضاف المسؤول الأمني أن “فتح الدائرة السابعة بهذا الحي يأتي بعدما عرفت المنطقة تزايدا عمرانيا واسعا صحبه نمو ديمغرافي هائل، إضافة إلى موقع الحي الاستراتيجي على الطريق الوطنية رقم 1، وكذا لإيوائه لشرائح مهمة من المجتمع وعدد كبير من المواطنين، وهو ما يستدعي مده بالأمن، وتقريبه منهم لمواكبة انتظارتهم، وتأمين حياتهم وممتلكاتهم، وتقديم مختلف الخدمات الأمنية التي يتطلعون لها “.

    هذا وينتظر أن يستفيد ما يزيد عن 50 ألف نسمة من خدمات هذه الدائرة الأمنية الجديدة، وستساهم بشكل كبير في ضمان الأمن والحفاظ على النظام العام بالمنطقة، وزرع الطمأنينة والسكينة في نفوس قاطني الحي، والمناطق التي ستشملها التغطية الأمنية لهذه الدائرة، بما يضمن التواجد الأمني المكثف بالمنطقة، بعدما كان إلى وقت قريب يعرف نقصا ملحوظا نتيجة شساعة النفوذ الترابي للحي المحمدي، وكذا سفوح الجبال(إغيل أضرضور، إمولسيس، أيت المودن، أيت تووكت…) ، ويشهد انتشار الجريمة بمختلف أنواعها، وافتتاح الدائرة الأمنية سيساعد على تقليص معدلات الإجرام بهذه المناطق السالفة الذكر، وستتعزز المقاربة الأمنية الناجعة، ويعم الهدوء والأمن المنطقة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الزفزافي الأب كيغرق الشقف لولدو وكيتمنى السجود لجمعية إسبانية