الحلاوي قبل وفاتها..أنصار بوعشرين مازالوا يناورون ويبحثون له عن مخرج

الحلاوي قبل وفاتها..أنصار بوعشرين مازالوا يناورون ويبحثون له عن مخرج

A- A+
  • الحلاوي قبل وفاتها..أنصار بوعشرين مازالوا يناورون ويبحثون له عن مخرج للإفلات من العقاب

    قالت الصحافية الراحلة أسماء الحلاوي ضحية توفيق بوعشرين، إثر صدور حكم محكمة النقض في حق الأخير :”وخا حكم النقض صدر وأكد أن كاع التهم الموجهة للمجرم (توفيق بوعشرين) ثابتة في حقه، فإن الانصار ديالو والداعمين ديال الإجرام ديالو مازال تيحاولو يناورو بكل وسائل، ومازال تيواصلو الكذب وتيحاولو يروجو بأن المجرم(توفيق بوعشرين) سجن بسبب آرائه وليس ما ارتكبه من جرم في حق صحفيات وعاملات ما دارو حتى ذنب غير انهم شمرو على دراعهم بش يخدمو على رأسهم واسرهم”.

  • وأضافت الحلاوي التي توفيت صباح اليوم الاثنين، بمصحة البيضاء بمدينة الدار البيضاء، إثر معاناتها من مضاعفات نفسية شديدة، في تدوينة كانت آخر ما نشرت عبر صفحتها بالفيسبوك بتاريخ 21 نونبر 2021، ” لكن هو جاء بكل نرجسية خدم تاباطرونيت واستغلهم من أجل نزواتو الشااااادة.

    وتابعت الراحلة “الخطير ان معاه ناس حصلوا على نفوذ وولات عندهم مراكز قرار حساسة، هد الناس تيحاولوا بدورهم البحث عن مخرج يخلي المجرم (توفيق بوعشرين) يفلت من العقاب لي أكداتو عليه المحكمة وأثبتته الدلائل القوية على كل الممارسات الإجرامية ديالو. وهادشي كلو وخا كيعرفوه هدوك الناس ومتأكدين انه ارتكب فعلا تلك الجرائم، بل اعترف لهم بلسانه بما ارتكبه في بداية القضية مللي زاروه .

    وختمت تدوينتها “كيف كان لي، أنا إحدى ضحايا المجرم، الثقة في القضاء ولجأت له وخدا ليا حقي، لي كذلك كامل الثقة في ان المؤسسات المسؤولة على تنفيد أحكام القضاء الصادرة باسم جلالة الملك حفظه الله، غدير مهمتها الكاملة في تطبيق هاد الأحكام ومغاديش تخضع لمناورات المجرم وأنصاره مهما بلغ بعضهم من نفوذ.”

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المرابط: ينتظرنا على الأقل أسبوعان صعبان في الحالات الحرجة وحالات الوفاة