الانقلاب يغلق حدود غينيا ويضع الرجاء في ورطة بسبب منع كوياتي من مغادرة البلاد

الانقلاب يغلق حدود غينيا ويضع الرجاء في ورطة بسبب منع كوياتي من مغادرة البلاد

A- A+
  • وضع الانقلاب في غينيا الرجاء الرياضي في موقف صعب حيث أصبح لاعبه الدولي الغيني مصطفى كوياتي عالقا في بلاده غينيا كوناكري بسبب الانقلاب العسكري الذي شهدته صباح اليوم الأحد.

    ويتواجد مصطفى كوياتي بكوناكري ضمن المنتخب الغيني الذي كان من المنتظر أن يواجه يوم غد الإثنين المنتخب الوطني المغربي ضمن إقصائيات كأس العالم 2020، غير أن الانقلاب الذي عرفته غينيا صباح يوم الأحد على رئيسها جعل الجيش الغيني يفرض إجراءات جديدة ومفاجئة ضمنها إغلاق الحدود بالبلاد دون تحديد مدة ذلك.
    وسيواجه الرجاء تحديا جديدا لإعادة لاعبه إلى المغرب حيث وضع الانقلاب في غينيا النادي في موقف صعب حيث سيكون عليه البحث عن طريقة لاسترجاع مهاجمه مصطفى كوياطي العالق ببلاده وذلك في وقت سريع قبل الانطلاق البطولة الاحترافية لكرة القدم التي ستدشن منافساتها مع نهاية الأسبوع، علما أن الفريق الأخضر تعاقد مع اللاعب خلال الانتقالات الصيفية الجارية بموجب عقد يمتد لثلاث سنوات قادما من تيبي مازيمبي الكونغولي.

  • يشار أن المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم غادر قبل لحظات العاصمة الغينية كوناكري بسلام بعد تأجيل مباراته أمام المنتخب الغيني جراء الأحداث التي شهدتها غينيا منذ صباح اليون الأحد، حيث سيعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم عن موعد جديد للمواجهة ببلد محايد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أبو وائل : نتائج الانتخابات أفقدت الطوابرية حليفا موضوعيا وأسقطت تنبؤاتهم