النقابات العمالية بفرنسا تتجه إلى التصعيد في وجه قرارات

النقابات العمالية بفرنسا تتجه إلى التصعيد في وجه قرارات

A- A+
  • دخل إضراب نقابات العمال في فرنسا، احتجاجا على خطة إصلاح نظام معاشات التقاعد يومه الثاني، اليوم الجمعة، إثر مظاهرات واحتجاجات ضخمة في العاصمة باريس ومدن أخرى مثل مرسيليا وليون، حيث تسببت في شل شبكة النقل العام وإغلاق المدارس في جميع أنحاء البلاد.

    وصوت عمال السكك الحديدية، وفقا لما ذكرته قتاة “فرانس 24” لصالح تمديد إضرابهم، وقالت نقابات عمال شركة “آر.إيه.تي.بي” لخدمة الحافلات وقطارات الأنفاق في باريس إن الإضراب مستمر حتى الاثنين، إذ تشدد نقابات العمال على أنها ستستمر في الإضراب إلى أن يتخلى الرئيس إيمانويل ماكرون عن خطة لإصلاح نظام التقاعد..

  • وأوضح ذات المصدر أن حكومة ماكرون، إلى جانب الكثير من المواطنين الفرنسيين العاديين، أعدوا خططا للتعامل مع الإضراب خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكن ربما تتخذ موقفا مختلفا يوم الاثنين إذا دخل الإضراب أسبوعه الثاني.

    ونظم آلاف من المشاركين في الإضراب مسيرة يوم أمس الخميس في وسط العاصمة، ثم أضرم بعض المحتجين النار في مقطورة شاحنة، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

    وكانت محاولات سابقة لإصلاح المعاشات قد انتهت دون جدوى، وفي عام 1995 أذعنت حكومة الرئيس الأسبق جاك شيراك المحافظة لمطالب اتحادات العمال بعد احتجاجات على مدى أسابيع.

    وخرجت احتجاجات مماثلة لتلك التي شهدتها العاصمة في مدن أخرى مثل مرسيليا وليون وبوردو، ولكن أقل حجما. ورفع محتجون لافتات كتب عليها “ماكرون إرحل” و”لا تمس معاشات تقاعدنا” بينما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المحتجين في نانت شرق البلاد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأمن المصري يستعمل قنابل الغاز والخرطوش لفض مظاهرات مناهضة للسيسي