بإشراف ملكي…بيت مال القدس تدفئ شتاء الثلاميذ والأيتام بالقدس المحتلة

بإشراف ملكي…بيت مال القدس تدفئ شتاء الثلاميذ والأيتام بالقدس المحتلة

A- A+
  • أطلقت وكالة بيت مال القدس الشريف حملة “شتاء القدس 2021 “، لفائدة تلاميذ المدارس وعائلات الأيتام المكفولين من قبل الوكالة بمدينة القدس المحتلة، حيث تندرج هذه الحملة، التي رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بـ 80 ألف دولار (740.495،58 درهم)، في إطار البرامج والمشاريع التي تنفذها وكالة بيت مال القدس الشريف في مختلف القطاعات الاجتماعية ذات الأولوية.

    وهمت العملية على الخصوص، تدخلات موضِعية لترميم الأسقف والجدران بعدد من المدارس وتزويدها بوسائل التدفئة، وذلك تزامنا مع حلول فصل الشتاء، الذي يشهد انخفاضا ملحوظا في درجات الحرارة.

  • كما، تدخلت الوكالة لترميم أسقف القرميد الآيلة للانهيار بمدرسة وادي الجوز الأساسية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم في القدس، وإصلاح شبكة الكهرباء بالمدرسة، وصيانة مصارف مياه الأمطار بها، وذلك تجاوبا مع نداء مديرية التربية والتعليم في القدس بهذا الخصوص.

    كما همت العملية توزيع 200 جهاز تدفئة بمواصفات آمنة، على عدد من المدارس التي شملها إحصاء مديرية التربية والتعليم للمؤسسات الأكثر تضررا من الرطوبة والبرد، بما يساعد على استمرار العملية التعليمية من دون انقطاع.

    من جهة أخرى، وفي إطار برنامج كفالة اليتيم المقدسي الذي ترعاه الوكالة، لفائدة 100 من أيتام القدس، بادرت الوكالة إلى تخصيص منحة استثنائية لعائلات الأيتام للمساعدة على اقتناء الأغطية والحاجيات الضرورية بهذا الفصل.

    وفي هذا الصدد، عبر سمير جبريل، مدير التربية والتعليم في القدس، عن شكره الجزيل لجلالة الملك محمد السادس، ولوكالة بيت مال القدس الشريف على الدعم المستمر من أجل تعليم أفضل في مدينة القدس المحتلة.

    وأشار إلى الوضع الصعب لقطاع التعليم في المدينة بسبب الأبنية المدرسية التي هي عبارة عن بيوت سكنية تم تحويلها لمدارس تعاني من فترة لأخرى من الرطوبة وتحتاج لأعمال صيانة وترميم وتأهيل مستمرة، حيث أشاد في هذا الصدد، بالأعمال والمبادرات القيمة جدا والنوعية، التي تقوم بها وكالة بيت مال القدس الشريف من أجل صيانة وترميم وتأهيل المدارس في القدس .

    من جهته، قال إسماعيل الرملي، منسق برامج ومشاريع وكالة بيت مال القدس الشريف في القدس، إن حملة “شتاء القدس 2021 ” تستهدف التدخل السريع والموضعي لعدد من القضايا التي تهم الأمطار وتسرب المياه والمساهمة في تدفئة الصفوف المدرسية، مضيفا أن هذه العملية همت تدخلا سريعا في مدرسة “بنات الجوز” حيث تمت إزالة الخطر الذي كان يهدد أقسام هذه المدرسة بإصلاح الصف المدرسي وتغيير سقفيته وتغييره بالكامل ليكون جاهزا في ظرف أسبوع.

    وأشار إلى أن الحملة تضمنت أيضا المساعدة على تدفئة مدراس وأقسام القدس الشريف حيث تم تسليم 200 جهاز تدفئة لمديرية التعليم في القدس، مؤكدا على أن هذه العملية تجسد الحضور الدائم للوكالة في مدينة القدس على اختلاف المواسم والظروف لتكون حاضرة بعملها الميداني تحت الاشراف الشخصي للملك محمد السادس.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي