هشتاغ ”عطيو للناس رزقهم” يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

هشتاغ ”عطيو للناس رزقهم” يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

A- A+
  • هشتاغ ”عطيو للناس رزقهم” يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي والمغاربة يطالبون بمكافأة ”سنيسلة وصحابو” على ميدالياتهم

     

  • دعت العديد من الجماهير المغربية إلى تسوية وضعية أفراد المنتخب الوطني المغربي لضعاف البصر والمكفوفين وذلك بعد الخرجات الإعلامية التي قام بها هداف المنتخب ونجمه زهير سنيسلا وزملاء آخرون معه في المنتخب الذي ظفر بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب البارالمبية الأخيرة بطوكيو.

    وتفاعل المغاربة مع مطالب زهير سنيسلة وأصدقائه بتسوية وضعيته وتخصيص منح لهم حيث دعا الجمهور المغربي المسؤولين إلى ضرورة التحرك ومجازاة هؤلاء الأبطال بمناسبة تتويجهم بالميدالية البرونزية في بارالمبياد طوكيو وتشريفه للمغرب والمغاربة في هذا المحفل العالمي.

    واجتاح هاشتاغ “عطيو للناس رزقهم” مواقع التواصل الاجتماعي حيث أكد المغاربة من خلاله على منح أفراد المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الخماسية مكافأة بعد إنجازهم التاريخي لرد الاعتبار لهم ومساعدتهم على ضمان عيش كريم خاصة أن أغلبهم يعيش ظروفا اجتماعية صعبة.

    وشدد رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة على ضرورة مجازاة لاعبي المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الخماسية للمكفوفين وضعاف البصر على تحقيق هذا الإنجاز التاريخي حتى يكون حافزا لهم من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل ويكون حافزا أيضا لأبطال صاعدين آخرين في نفس الاختصاص.

    يشار أن أعضاء المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الخماسية ضعاف البصر والمكفوفين عبروا عن افتخارهم بتهنئة الملك محمد السادس لهم بمناسبة رفع العلم المغربي في بارالمبياد طوكيو وإهداء الفرحة للمغرب والمغاربة من خلال تحقيق الميدالية البرونزية، داعين المسؤولين عن قطاع الرياضة في المغرب إلى أخذ إنجازهم بعين الاعتبار ومنحهم الاهتمام المادي والمعنوي ومجازاتهم ماليا على إنجازاتهم حتى يساعدهم ذلك على بدل المزيد في البطولات المقبلة مشددين على أنهم سيواصلون الدفاع عن قميص المنتخب الوطني المغربي بكل ما يملكون من أجل رفع العلم المغربي وتشريف المغرب والمغاربة عالميا.

    وكانت وزارة الشباب والرياضة خصصت منحا للأبطال البارالمبيين قبل سفرهم إلى طوكيو حيث ساوت حسب بلاغ للجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص في وضعية إعاقة بين الأبطال البارالمبيين والأبطال الأولمبيين مخصصة لهم مبلغ 200 مليون سنتيم للميدالية الذهبية ومبلغ 125 مليون سنتيم للميدالية الفضية ومبلغ 75 مليون سنتيم للميدالية البرونزية، وهو ما يعتبر سابقة بالمغرب، غير أن أفراد المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الخماسية لضعاف البصر والمكفوفين عبروا عن تساؤلهم إن كان هذا القرار يهمهم أيضا كمزاولين لرياضة جماعية أم يهم فقط الرياضات الفردية ويستثني المنتخب المغربي لكرة القدم الخماسية لضعاف البصر والمكفوفين بصفته يندرج ضمن الرياضات الجماعية، علما أن الأبطال المغاربة المشاركين في بارالمبياد طوكيو أحرزوا 11 ميدالية ضمنها 4 ذهبيات و 4 فضيات و 3 برونزيات من بينها برونزية “زهير سنيسلة وصحابو”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي