بعدما روج لصوره وهو في الجبهة الأمامية..إبراهيم غالي زعيم عصابة البوليساريو هرب

بعدما روج لصوره وهو في الجبهة الأمامية..إبراهيم غالي زعيم عصابة البوليساريو هرب

A- A+
  • غالي هرب. انتشر الخبر كالنار في الهشيم في مخيمات تندوف اليوم الجمعة، التي تعيش أسوء أيامها، زيادة على الاحتجاز والجوع، من طرف مليشيات البوليساريو الانفصالية.

    لقد اختفى إبراهيم غالي “زعيم” الانفصاليين، وهرب إلى وجهة غير معلومة، وترك وراءه مخيمات تندوف تعيش على صفيح ساخن، بعد أحداث تدافع بين الساكنة بسبب حالة الهلع، تسببت في مقتل سيدة. لقد تركهم قادة المافيا الانفصالية وحيدين بالمخيمات وهربوا بجلودهم، ليغتنموا الفرصة للهرب والإفلات من الرقابة الأمنية ولم لا العودة إلى حظيرة أرض الوطن، تنفيذا لمقولة المرحوم الملك الحسن الثاني: “إن الوطن غفور رحيم”.

  • منذ أيام وإعلام البروباغاندا “الخاوية” للبوليساريو، ينقل لنا صورا لإبراهيم الغالي، وهو ينتقل للجبهة الأمامية ويمشي بخيلاء أمام أجساد نحيلة وعارية، تضم يافعين، مشعثين مغبرين، يطلق التصريحات هنا وهنالك ويلوح بالحرب، ويصرح بأنه سيخرق وقف إطلاق النار. كل ذلك اختفى بعد اختفاء غالي، الذي صار أعز ما يطلب من لدن مقربيه بعدما اختفى عن الأنظار وذاب، ولا يعرف له مكان محدد.

    يحدث هذا كله والمغرب قد أعاد الحياة إلى معبر الكركارات، وصار تنقل الأشخاص والبضائع بكل سلاسة، ولا عزاء للانفصاليين، الذين يعيشون أسوء أيامهم، واقتربت ساعتهم بعدما تآكلوا من الداخل، وفر زعيمهم هاربا.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طنجة: تفاهمات بين النواب الليبيين على الاجتماع بغدامس