فورساتين: خطوة “الكركرات” أضرت ببوليساريو والخطاب الملكي وجه له الضربة القاضية

فورساتين: خطوة “الكركرات” أضرت ببوليساريو والخطاب الملكي وجه له الضربة القاضية

A- A+
  • أكّد منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف “فورساتين”، أن “خطوة الكركرات لم تؤثر على الوضع بالمغرب ولم تكسب الكيان الانفصالي شيئا، بل أضرت بهذا الأخير وألبت عليه المنتظم الدولي، وخربت مخططاته، وجرت عليه حربا من الشعب الموريتاني الذي كان منه من يدافع عن الجبهة الانفصالية من باب العاطفة والتحيز القبلي”.

    وأضاف المنتدى أن “الشعب الموريتاني أصبح مؤخرا أكثر أعداء جبهة البوليساريو، بعد أن تضرر كثيرا من خطوة إغلاق الكركرات”، مشيرا إلى أن قيادة الكيان الانفصالي التي كانت تبحث عن التعاطف والدعم، فقدت حتى الأنصار والمدافعين بهذه الخطوة.

  • وتابع أن “الاستفزازات والبلطجة والتخريب وقطع الطريق لم ينجحوا في تحقيق أي شيء يذكر، والدراما ولعب دور الضحية ودغدغة المشاعر واستجداء العطف المحلي والدولي لم يفيدوا الجبهة الانفصالية في الأكاذيب وتمرير المغالطات”.

    وشدد المنتدى على أن “الملك جاء ليعطي الضربة القاضية للجبهة الانفصالية والجزائر التي لم يبال بها ولم يوجه لها خطابه”، مضيفا أنه و”بعد اليأس والخطاب الملكي القوي، أعلنت الجبهة الانفصالية عبر مجموعتها البلطجية بالكركرات، عن السماح للموريتانيين بالعبور إلى الأراضي الموريتانية، بحجة إنسانية تخفي خلفها القيادة فشلها وانهزامها في الرهان على إغلاق المعبر”.

    وتابع: “لن تبقى المجموعة هناك إلى الأبد، اليوم سمحت بمرور الموريتانيين وغدا ستسمح بمرور الأفارقة، تمهيدا لمغادرتها المنطقة بخفي حنين وهزيمة نكراء قوضت الكثير داخل الجبهة الانفصالية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    هازارد يبدأ مسيرته مع ريال مدريد بكثرة الإصابات